كنكوصة الرياضي
موقع كنكوصة الرياضي

آفريك سبورتس: الكاميرون تسعى لاستضافة كأس العالم 2030

0

كنكوصة الرياضي | على الرغم من كل المخاوف التي تحوم حول تنظيم كأس الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون ومدى قدرتها على تنظيم بطولة ناجحة ، فيبدو أن للأخيرة أحلام اكبر من ذالك.

فوفقًا لمقال للبروفسير “,ألفونس برنارد أموجو مبارجا” ، أستاذ القانون بجامعة دوالا ، فإن بلاد النجم صامويل إيتو الآن يمكنها “الانخراط في معركة تنظيم كأس العالم 2030”.

ستقام بطولة كأس العالم 2022 في قطر في فصل الشتاء و بعد هذه النسخة ، ستكون المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية وكندا هي البلدان المضيفة لنسخة 2026.

الفرصة مواتية 

و وفقًا للمحامي الذي يحظى باحترام كبير في الكاميرون ، فإنه ينبغي أن تستضيف إفريقيا البطولة للمرة الثانية في عام 2030.

وهذا لا شك يتيح الفرصة للكاميرون أن تشارك في معركة الاستضافة.

ويضيف الكاتب، بعد نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ، يمكن للقارة الأفريقية بل يجب عليها أن تطمح لتنظيم بطولة كأس العالم 2030 بما يتماشى مع الرؤية الدورية التي يريدها الفيفا.

بعد تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 في قطر ، وهي دولة عربية وآسيوية ، ومن ثم المكسيك والولايات المتحدة وكندا لعام 2026 ، فمن المنطقي أن يتم تنظيم كأس العالم 2030 في إفريقيا.

البنية التحتية 

و في جانب البنية التحتية يوضح البروفيسور ألفونس برنارد أموجو مبارجا, أن بلاده لديها بالفعل سبعة ملاعب رئيسية تلبي متطلبات FIFA.

وفي الوقت الذي توصي فيه الـFIFA بامتلاك تسع ملاعب رئيسية لكأس العالم ، يرى البروفسور أن الكاميرون لديها القدرة على بناء ملعبين إضافيين قبل عام 2030.

“في المرحلة الحالية تتطلب مواصفات الـ FIFA ، لتنظيم كأس العالم وجود ما لا يقل عن 9 ملاعب مطابقة لمعايير الفيفا و حتى الآن، تمتلك الكاميرون سبعة ملاعب بمتطلبات الـFIFA.

و من خلال النجاح في رهان كأس أمم إفريقيا للأمم والتي ضمت 24 فريقًا ، تكون الكاميرون جاهزة ويمكنها المشاركة في معركة كأس العالم.

استضافة مشتركة مع نيجيريا

يرى ألفونس برنارد أموجو أيضًا أنه يمكن للكاميرون التفكير في تنظيم نسخة مشتركة لكأس العالم مع نيجيريا.

من أجل تقاسم المخاطر والاستفادة أصبحت الرياضة رافعة قوية للتنمية من خلال الاستثمار و لا تستثمر الكاميرون في البنية التحتية الرياضية فحسب ، بل تعمل أيضًا على تحسين البنية التحتية للفنادق والمستشفيات ونظام النقل الخاص بها (الطرق والمطارات والموانئ وغيرها) ، ومراجعة أنظمة الاتصالات ، وإظهار قدرتها على إدارة المخاطر ، وتنشيط اقتصادها.

و تعتبر الرياضة وخاصة كرة القدم أداة قوية للدبلوماسية واللغة الجيوسياسية والجيواستراتيجية.

لقد فهمت الكاميرون هذا جيدًا ولن تدخر أي شيء في هذا الطريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنعتبرك موافقا على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك قبولقراءة المزيد